عرض تجاري

Product request

You are looking for a solution:

Select an option, and we will develop the best offer
for you

What products are you interested in?

Please select one of the options to continue

Please select the products to continue.

In our response, we want to address you by name

Please fill in the field to continue.

No ads. Our manager will use this email address to contact you

Please fill in the field to continue.

Your regional manager will answer you

Please select the destination country to continue.

Enter the phone number and the manager will contact you

Please enter your phone number to continue.

Select a business field, and we will develop the best offer for you

Please choose a business field to continue.

Enter your company’s legal name

Please indicate your company name to continue.

Tell us about your project

Please Tell us about your project to continue.

0 / 800

Confirm the details

What products are you interested in?

Select an option, and we will develop the best offer for you

Please select one of the options to continue.

In our response, we want to address you by name

Please fill in the field to continue.

No ads. Our manager will use this email address to contact you

Please fill in the field to continue.

Enter the phone number and the manager will contact you

Please enter your phone number to continue.

Select a business field, and we will develop the best offer for you

Please choose a business field to continue.

Enter your company’s legal name

Please indicate your company name to continue.

Your regional manager will answer you

Please select the destination country to continue.

Tell us about your project

Please tell us about your project to continue.

By clicking on 'Submit', you confirm that you have read, understood, and accept our privacy policy.

Thank you
Your message has been sent.

Our manager will contact you as soon as possible.

No ads. We will use this address to contact you

Please fill in the field to continue.

We will provide information for your region

Please select the country to continue.

Confirm the details

What products are you interested in?

Select an option, and we will develop the best offer for you

Please select the products to continue.

No ads. Our manager will use this email address to contact you.

Please fill in the field to continue.

We will provide information for your quantity

Please fill in the field to continue.

We will provide information for your region

Please select the country to continue.

By clicking on 'Submit', you confirm that you have read, understood, and accept our privacy policy.

Thank you!
Your message has been sent.

Your request will be processed shortly.

ما فائدة ترميز الفيديو

ما فائدة ترميز الفيديو

تُستخدم برامج الترميز في تصوير محتوى الفيديو وتحريره وبثِّه وتشغيله. ولولا هذه التقنية، لبات من المستحيل إرسال المحتوى إلى المشتركين وعقد اجتماعات الفيديو. والغرض من الترميز هو تقليل حجم ملف الفيديو. لذا تعال لنتعمق في التفاصيل ونرى كيفية عمله وسر الأهمية الكبيرة لضغط الفيديو.

 

لماذا يجب ضغط الفيديو

تشغَل مقاطع الفيديو مساحة أكبر بكثير من الصور والموسيقى، لأنها قد تشمل أيضًا مقطعًا صوتيًا (أو أكثر من مقطع أحيانًا) ومقطع فيديو وترجمات. وبالإضافة إلى كل ذلك، تحتوي البيانات الوصفية للفيديو على معلومات الخدمة وبيانات مزامنة الصوت مع الصورة.

ما فائدة ترميز الفيديو

 

يتكون مقطع الفيديو من إطارات، وكل إطار يتكون وحدات بكسل، وكل بكسل به ثلاث وحدات بكسل فرعية: حمراء وخضراء وزرقاء. حجم لون البكسل الفرعي 8 بت (1 بايت)، ولترميز البكسل في واحد من 16 مليون لون نحتاج إلى 3 بايت. ويتكوَّن الإطار العادي الواحد الذي دقته FullHD من أكثر من 2 مليون بكسل، أي أن الفيلم بأكمله في تلك الحالة سيشغَل مئات الجيجابايت.

 

مقطع فيديو مدته 90 دقيقة بدقة FullHD ومعدل 24 إطارًا في الثانية يحتاج إلى مساحة 750 جيجابايت بلا أي صوت على الإطلاق.

المصدر: VideoProc

 

بل وسنحتاج إلى مساحة أكبر لتخزين مقطع فيديو ذي دقة عالية أو معدل إطارات مرتفع دون ضغط: مثل 4K (4096×2160) أو 8K (7680×4320). وبالتالي لا يصلُح مقطع بهذا الحجم للبث.

 

وهنا يأتي دور ضغط الفيديو الذي يهدف إلى تحسين كفاءة التخزين والبث عبر الشبكات العادية. ولهذا طرق متنوعة: مثل الخوارزميات الرياضية، والتنبؤ، واقتطاع البيانات الزائدة عن الحاجة، وتقريب القيم المطلقة، ومعالجة الألوان حسب القناة.

 

يُشار إلى الضغط أحيانًا باسم الترميز، أما العملية العكسية فتُسمى فك تشفير الفيديو أو فك الضغط.

 

ما هي برامج ترميز الفيديو

الترميز (Codecs) هو أدوات تضم أجهزة وبرامج لتشفير الفيديو، ومصطلح Codec مُشتق من الكلمتين الإنجليزيتين COder/DECoder، بمعنى "أداة التشفير وفك التشفير".

 

بعد الترميز دون فقدان البيانات، يمكن استعادة البيانات الأصلية بالكامل. لكن ذلك يأتي على حساب معدل الضغط. ويُستخدم هذا النوع من الضغط في تصوير الفيديو والمعالجة اللاحقة.

 

أما الضغط مع فقد البيانات فهو النوع الذي يُستخدم عند بث محتوى الفيديو إلى أجهزة العملاء: مثل أجهزة التلفزيون، ومشغلات الوسائط، وأجهزة الكمبيوتر، والهواتف الذكية. وكلما كان الضغط أقوى، قلَّت جودة الفيديو وصغُر حجم الملف.

 

تقطع برامج الترميز البيانات الزائدة على مستويين: داخل الإطار، وعلى مستوى تَتابُع الإطارات.

 

الضغط داخل الإطار

عند الضغط داخل الإطار، تُعالِج برامج الترميز كل إطار على حدة، في أسلوب أقرب إلى ضغط الصور ذات صيغة JPEG، إذ تعمل الخوارزمية على تقسيم الإطار إلى مكونات الإضاءة واللون، وتقليل مستوى التفاصيل، وتمييز المناطق المتشابهة. وتكون النتيجة ملفًا أصغر كثيرًا، بأقل قدر من فقدان الجودة.

ما فائدة ترميز الفيديو

أسلوب برامج الترميز في ضغط البيانات يشبه تحليل الأرقام في الرياضيات: فبدلًا من كتابة 20 صفرًا، يكفي كتابة عدد هذه الأصفار.

 

الضغط بين الإطارات

في كثير من الأحيان، تبدو الإطارات المتتالية متطابقة تقريبًا، لذا لا داعي إلى الحفاظ على بياناتها كاملةً، وبالتالي تعمل برامج الترميز على إزالة جميع المعلومات المُكرَّرة من الصورة، ولا تترك إلا المناطق المختلفة. وتعمل خوارزميات تعويض الحركة بطريقة مماثلة.

تعتمد طريقة الفرق بين الإطارات على المقارنة بين الإطارات، فلا يضم الملف الناتج إلا الفرق بين الإطارات. أما تقنية تعويض الحركة فتقوم على التنبؤ: فالإطارات المرجعية وحدها هي التي تُخزَّن كاملةً، ويعمل البرنامج على توقُّع الإطارات الواقعة بينها.

ما فائدة ترميز الفيديو

ولمعرفة كيف يبدو ضغط ما بين الإطارات، ما عليك سوى إيقاف أي فيديو في أثناء مشهد مليء بالحركة. فإذا لم تُوقفه عند إطار مرجعي، ستلاحظ أن المناطق التي بها أجسام متحركة تبدو ضبابية. والفكرة هي أن العين البشرية لا تستطيع أن تلاحظ ذلك عند تشغيل الفيديو بسرعته العادية.

 

تاريخ برامج ترميز الفيديو

بدأ تاريخ الضغط الرقمي للفيديو في عام 1988 بإصدار ترميز H.261، والذي اعتمد على تقنية تعويض الحركة، والاستعانة بالإطارات المرجعية السابقة، وضغط الألوان، وترتيب عينات مصفوفات 8×8.

ما فائدة ترميز الفيديو

وفي عام 1993، تصدَّر المشهد ترميز MPEG1 الذي اعتمدت تقنيته على الإطارات المرجعية السابقة والتالية للتنبؤ، وكانت تدعم الفيديو ذا دقة HD. صُمِّم معيار MPEG1 للفيديو ذي دقة 352×240، لكنه يدعم دقة تصل إلى 4095×4095 بكسل. ونظرًا لأن MPEG1 لم يدعم إلا المسح التدريجي، فسرعان ما حلَّ محله معيار ترميز أحدث.

ما فائدة ترميز الفيديو

فبعد ثلاث سنوات، ظهر واحد من أشهر برامج ترميز الفيديو: معيار MPEG2 الذي استُخدِم في التلفزيون الرقمي والـ DVD. أتاحت تلك التقنية إمكانات جديدة لتشفير الصوت: إذ دعمت ضغط الملفات التي بها ما يصل إلى 6 مسارات صوتية. وحافظ معيار MPEG2 على جودة الفيديو العالية، لكنه لم يقدم الكثير فيما يتعلق بتقنية الضغط لأنه مُصمَّم للأجهزة منخفضة الأداء. كما أنه ما يزال يُستخدَم في البث المباشر وفي قنوات البث الأرضي والفضائي.

ما فائدة ترميز الفيديو

وفي عام 1998، خرج معيار MPEG4 للنور، وبفضله بات من الممكن تخزين فيلم مدته 90 دقيقة على قرص CD عادي. تولَّى هذا المعيار معالجة الكائنات ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد في الإطارات، ودَعَم إدارة الحقوق الرقمية (DRM)، وكذلك الصوت والترجمات. ومع ذلك، لم يكن MPEG4 مناسبًا لبث الفيديو بدقة FullHD.

ما فائدة ترميز الفيديو

حتى جاء عام 2003، حين بدأ عصر H.264، والذي تستطيع تقنيته أن تضغط الفيديو بكفاءة تبلغ ضِعفي كفاءة MPEG4، فيتيح بث الفيديو بدقة FullHD عبر القنوات الشبكية ذات سرعة 5 ميجابت/الثانية. ورغم أنه يظل من بين معايير الترميز الأكثر شيوعًا في الوقت الحاضر، فإنه ليس بالكفاءة اللازمة فيما يتعلق بضغط الفيديو ذي دقة 4K من أجل بثه، خاصةً عبر شبكات المحمول.

 

 

في عام 2020، بلغ متوسط سرعات نقل البيانات 33.7 ميجابت/الثانية على شبكات المحمول، و76.94 ميجابت/الثانية على الشبكات السلكية، وهي سرعات لا تكفي لتشغيل الفيديو بدقة 4K H.264.

المصدر مؤشر: Speedtest Global Index

 

معايير الترميز المستقبلية

في عام 2012، طوَّر الفريق التعاوني المُشترَك المعني بتشفير الفيديو (Joint Collaborative Team on Video Encoding) معيار ترميز HEVC (H.265)، وهي تقنية قامت على أساس معيار H.264، لكنها قدمت ضغطًا أقوى بمرتين مع الحفاظ على جودة الفيديو نفسها.

ما فائدة ترميز الفيديو

وإلى جانب اعتماد معيار HEVC على تقنيات H.264، فإنه يضيف شيئًا جديدًا إلى الساحة: مثل تقنية المعالجة المتوازية التي تتيح معالجة مناطق متعددة من الإطار في وقت واحد.

 

العيب التقني الوحيد لمعيار H.265 هو كثافة استهلاكه للموارد: إذ يحتاج إلى طاقة معالَجة تزيد بـ 3-5 أضعافٍ على الطاقة التي يحتاج إليها H.264 لتشفير الفيديو وفك تشفيره. حتى الآن لم ينتشر استخدام معيار H.265 على نطاق واسع يضاهي H.264، لكنه يحظى بدعم العديد من أجهزة الاستقبال الرقمي وأجهزة التلفزيون الذكية والهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة.

 

يعمل معيار HEVC على تسريع اعتماد دقة 4K، وربما تكون نسخته المطورة القادمة (Future Video Codec "FVC”) وسيلةً لبث الفيديو بدقة 8K. ويَعِد المطورون بأن الترميز الجديد ستكون كفاءته في ضغط الفيديو أكبر بنسبة 50%. وفي أكتوبر 2019، صدر معيار تجريبي دولي لمعيار H.266، وستتبعه أول أداة ترميز مادية بحلول يونيو 2021.

 

لولا برامج الترميز، لكان تخزين الفيديو وبثه مستحيلًا. إذ تتيح تقنيات الضغط الجديدة لكبار المشغلين وصغارهم أن يقدموا محتوى عالي الجودة دون الحاجة إلى تحديث البنية التحتية لشباكتهم باستمرار وبلا نهاية. وبفضل برامج الترميز، يمكن بث الفيديو عالي الدقة حتى عبر الاتصالات منخفضة السرعة نسبيًا: فالقنوات ذات سرعة 15 ميجابت/الثانية تكفي لمشاهدة الأفلام بدقة 4K على نتفليكس.

Recommended

ما فائدة ترميز الفيديو

اختيار مُزوِّدي الخدمة: ما الميزات الإضافية التي يُستحسَن تقديمها

باتت خدمات الإنترنت جزءًا أساسيًا من حياتنا. فعلى خلاف البث التقليدي، يمكنك أن تعثر على المحتوى الذي تريده على الإنترنت وتشاهده متى تشاء، دون أن تضطر إلى انتظار عرضه في مواعيد محددة وفقًا لجدول البث.

ما فائدة ترميز الفيديو

لماذا تحتاج الفنادق إلى خدمات IPTV/OTT داخلية

في الفنادق المزودة بتلفزيون أرضي أو متصل بالأقمار الصناعية، لا يستطيع النزلاء إلا مشاهدة البث المعتاد، وليس بإمكانهم إيقاف الفيديو أو إرجاعه أو إعادة مشاهدته.

ما فائدة ترميز الفيديو

انطق بالكلمة السحرية: فوائد البحث الصوتي للمشاهدين ومشغّلي الخدمات

تحتوي الأجهزة الذكية الحديثة على أنظمة تحكُّم سهلة الاستخدام تُنفّذ الأوامر في لمح البصر،

Privacy Policy

This Privacy Policy will be effective as of May 25, 2018.

What This Policy Covers

We respect the confidentiality of your personal data and take measures to safeguard it. This Policy describes the information we collect, how we use that information, our legal basis for doing so, and your rights regarding the information we collect. We also use cookies and similar technologies, as described in our Cookie Policy, which is an integral part of this Privacy Policy.

We use cookies in order to optimise our website, provide you with the best possible user experience and help us promote our products. Please read our Cookie Policy to find out how we use cookies and how you can control cookies.
By using this website or closing this message, you acknowledge our Privacy Policy and agree to our use of cookies as described in our Cookie Policy.